رمضان

عِنَايَة المغَارِبَة بِنسَاخَة الكُتُب فِي رَمَضَان-لخزانة القرويين بفاس
عِنَايَة المغَارِبَة بِنسَاخَة الكُتُب فِي رَمَضَان-لخزانة القرويين بفاس

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

بقلم: د. محمد بن علي اليولو الجزولي*

ـ باحث بمركز ابن القطان ـ

تمهيد:

الحَمد لله العَليم الأكْرم، الذي علَّم بالقلم، علَّم الإنسان ما لم يعلم، والصَّلاة والسلام على معلِّم الناس الخير، ما تعطَّرت الطُّروس بمداد فضْله، وتبَارت الأقْلام في بيان شَأنه وقدْره.

وبعد؛  فقد ازدهرت نِسَاخة الكتب منذ أن عرف الإنسان أبجديات الكتابة والقراءة، واكتشافه أدواتها ووسائلها من: الأقلام، والأحبار، والورق، وغيرها، فكان يكتب وينسخ أولا على الأحجار، والعظام، واللِّخَاف، والرُّقُوق، والكَاغد...، ثم تطور الأمر في العصور التالية، وبعد الطَّفرة الصناعية واكتشاف الطباعة  تمَّ الاستغناء عن الوراقة والنساخة لتحل محلها آلات عملاقة تطبع آلاف وملايين النسخ في رمشة عين، وضغطت زر.

وعلى الرغم من هذه الطفرة الجديدة في عالم الورق والنشر فإنه لا يختلف إثنان في أن النساخة لها نكهتها الخاصة، وتفردها وسبقها؛ لأنها حفظت لنا خطوط العلماء وآثار أقلامهم، وهي بمثابة بصمة وراثية لا نجدها في المطابع الحديثة.

مدلول النساخة والوراقة:

اختلف العلماء في تحديد مدلولهما ما بين موسع ومخصص، فابن الحاج في المدخل([1]) جعل مدلولها مقتصرا على صناعة الورق.

 في حين توسع ابن خلدون([2]) في مدلول النساخة فجعلها شاملة للانتساخ، والتصحيح، والتسفير، وسائر الشؤون الكتبية والدواوين، وبهذا تندرج فيها صناعة تحضير الرق، وإعداد الورق.

 أما أبو حامد محمد العربي الفاسي فخصص النساخة بقوله: "والنساخة حرفة النسخ وهي الوراقة، وكل من جعل النسخ حرفة يحترفها أو يشتغل به لنفسه فهو نساخ ووراق أيضا"([3])، وتبنى هذا المعنى أبو زيد عبد الرحمن بن أبي السعود الفاسي([4]).

قال العلامة الفقيه سيدي محمد المنوني: " ويظهر أن هذه الشروح للوراقة خضعت لمؤثرات محلية أو زمينة، فابن الحاج كتب المدخل بالقاهرة، وابن خلدون تجاوب مع مشمولاتها أيام ازدهارها، بينما كانت الطريقة الثالثة تعبيرا عن استعمال الوراقة على عهد الشرفاء، وستسير هذه الدراسة على طريقة ابن خلدون، بما أنها تترجم عن مدلول الوراقة في عصورها الزاهرة" ([5]).

ولأهمية هذا الفن فقد أولى له المغاربة أهمية قصوى، وتباروا في هذا الميدان، وخصصوا زهرة أعمارهم وأوقاتهم في نساخة الكتب، ورقن الطُّروس، فإن كان غيرهم يجود بكرائم الأموال فإن هؤلاء النساخ يجودون بأقلامهم وحروفهم في سبيل نشر المعرفة والعلم الذي على أساسه تبنى الأمم وتقام الحضارات.

وتعد خزانة القرويين بفاس من أغنى الخزائن العالمية من حيث المخطوطات التي تحتفظ بها أرصدتها، ويوجد بها من نفائس المخطوطات المشرقية والمغربية في مختلف الفنون والعلوم ما تقر به أعين المعتنين بالتراث الإسلامي، إضافة إلى ما لم يتم فهرسته بعد من خرومها المجموعة في صناديق خاصة والتي تحوي هي الأخرى على نفائس غميسة من المخطوطات والأصول النادرة.

وبمناسبة شهر رمضان المعظم أحببت جرد بعضا مما تحويه هذه الخزانة مما انتسخته أقلام النساخ المغاربة في هذا الشهر الفضيل من كتب: الحديث،  والسيرة، والتاريخ، والرحلات، والفهارس ، ورتبت هذه المؤلفات وفق نظام الحوليات، ذاكرا اسم الكتاب، ومؤلفه، وسنة وفاته، وتاريخ نسخ الكتاب، والناسخ إن وجد، ورقمه في خزانة القرويين، وذكر التحبيس عليه إن وجد.

وقد وقفت بحمد الله على منسوخات ألفية غميسة (تجاوزت ألف عام) وأقدم هذه المنسوخات في الخزانة مثلا: كتاب:  (التَّقصّي لما فيِ المُوَطَّأ مِنْ حَدِيْثِ النَّبِيِّ ﷺ ): لابن عبد البرِ (463 هـ)، نسخه عبد العزيز بن محمد بن زكريا بن معاوية الأنصاري عام (506 هـ) بخط أندلسي عتيق، بآخره إشارة إلى مقابلته بأصل أبي علي الغساني المعروف بالجياني ، وكتاب: (المُعْلِم بفَوائد كتاب مُسلم): للمازري (536 هـ) (الجزء الأول)، نسخ عام (530هـ) بخط أندلسي جيد، وكتاب: (السُّنَن) لأبي داود السجستاني (275هـ) (الجزء الثاني)، انتسخ بخط أندلسي بديع عام (536 هـ)، وقوبل بنسخة الإمام القرشي يحيى بن الحسن عام (536 هـ)،  وكتاب: (الأَحْكَام الشَّرعية الصُغرى) لابن الخراط (582هـ) نسخت عام (594هـ)، وبآخره إشارة سماع ومقابلة على الفقيه المحدث أبي وز عام (600هـ).

وبعضها كتبت بخطوط مؤلفيها منها مثلا كتاب: (فَتْح المتَعَال في مَدْح النِّعَال): لأبي العباس أحمد بن محمد المقري(1041 هـ)، كتبها مؤلفها يوم الثلاثاء منتصف رمضان عام (1033 هـ).

 وأخرى نسخت بخطوط كبار الأعلام مثل كتاب: (مُكمل إِكْمَال الإِكْمَال): (الجزء الأول): لأبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي(895 هـ) نسخه العلامة أحمد بن علي المنجور الفاسي يوم الإثنين 29 من شهر رمضان عام(964 هـ).

وتتفاوت خطوط النساخ ما بين مغربية وأندلسية عتيقة، وهناك بعض المنسوخات انتسخت في خزائن كبار الأمراء والسلاطين مثل كتاب: (التَّنْقِيح لأَلفَاظ الجَامِع الصَّحِيح): للزركشي (794 هـ) انتسخ بخزانة أبي زيان محمد بن عمر الوطاسي بخط مغربي يوم الإثنين 17 رمضان عام (861 هـ).

وإليكم التفصيل في ذكر ما وقفت عليه من المؤلفات التي نسخها المغاربة في شهر رمضان المعظم.

-الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله وسننه وأيامه: لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن بردزبه الجعفي البخاري (256هـ) (الجزء 14): نسخه وحبسه على خزانة القرويين محمد بن عمر بن زيان الوطاسي في 3 رمضان عام (858 هـ) ([6]).

-الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله وسننه وأيامه: لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن بردزبه الجعفي البخاري (256هـ) (الجزء الثاني):نسخ يوم 20 رمضان عام (1139هـ). تحبيس المولى عبد الله بن المولى إسماعيل العلوي([7]).

-الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله وسننه وأيامه: لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن بردزبه الجعفي البخاري (256هـ) (الجزء الثاني): نسخه: عبد الكريم بن أحمد بن حمو في شهر رمضان عام (1083هـ)، وحبسه المولى عبد الله العلوي بتاريخ: 21 رجب عام (1156 هـ)، خط مغربي متقن ملون، جلد بنفسجي([8]).

-المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله : لمسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري (261هـ)، نسخه قاسم بن أحمد بن محمد طلي التطواني يوم الأحد 1 رمضان عام (1111هـ) ([9]).

-السنن لأبي داود سليمان بن الأشعت الأزدي السجستاني (275هـ) (الجزء الثاني)، انتسخ بخط أندلسي في شهر شعبان عام (536 هـ)، وقوبل بنسخة الإمام القرشي يحيى بن الحسن وقد كان ذلك يوم السبت من شهر رمضان عام (536 هـ)، تحبيس السلطان أحمد المنصور عام (1009هـ)([10]).

-التَّقصّي لما فيِ المُوَطَّأ مِنْ حَدِيْثِ النَّبِيِّ : لأبي عُمَر يُوسُف بن عَبْدِ البر النَّمْريِّ القرطبي الأنْدَلُسِيِّ (463 هـ): نسخه عبد العزيز بن محمد بن زكريا بن معاوية الأنصاري منتصف رمضان عام (506 هـ) بخط أندلسي عتيق، بآخره إشارة إلى مقابلته بأصل أبي علي الغساني المعروف بالجياني([11]).

-المعلم بفوائد كتاب مسلم: لأبي عبد الله محمد بن علي بن عمر التميمي المازري (536 هـ) (الجزء الأول)، نسخ يوم الخميس مستهل شهر رمضان (530 هـ) بخط أندلسي جيد([12]).

-الأحكام الشرعية الصغرى: لأبي محمد عبد الحق بن محمد الأزدي الإشبيلي المعروف بابن الخراط (582 هـ). نسخ بخط أندلسي يوم الجمعة في العشر الأواخر من رمضان عام (594 هـ)، تحبيس أحد السلاطين ضاع اسمه،  وبآخره إشارة إلى المقابلة والسماع على الفقيه المحدث أبي وز عام (600هـ)([13]).

-بيان الوهم والإيهام الواقعين في كتاب الأحكام: (الجزء الأول) لأبي الحسن علي بن محمد بن عبد الملك بن يحيى ابن القطان الفاسي (628 هـ). نسخه محمد التوزاني يوم الأربعاء 8 رمضان عام (1394هـ)، نقله من النسخة الأصلية المسجلة بالقرويين تحت رقم: 1068. ويلاحظ أنه لم يسجل الطرر والتعليقات الموجودة بالأصل([14]).

-الاكتفا بما تضمنه من مغازي رسول الله  ومغازي الثلاثة الخلفا: لأبي الربيع سليمان بن موسى الكلاعي(634 هـ). نسخ أواسط رمضان عام (1151 هـ) ، تحبيس القائد أبي علي الروسي في 9 رمضان عام (1118 هـ). ويوجد السفر الثاني من هذه النسخة مسجلا بالخزانة تحت رقم: 1877، وبورقته الأخيرة توجد قصيدة نونية مطلعها :

قد غدا العاذلون لي عاذرينا وبما عنه قد نهوا آمرينا([15]).

-الكشاف في أسماء رجال الكتب الستة: لأبي عبد الله شمس الدين محمد بن أحمد ابن قيماز الذهبي (748 هـ).  كتب في الجمعة 27 رمضان عام (720هـ)، تحبيس أحمد المنصور على خزانة القرويين في شعبان عام (1009 هـ) ([16]).

-التنقيح لألفاظ الجامع الصحيح: لأبي عبد الله محمد بن بهادر الزركشي (794 هـ).  انتسخ بخزانة أبي زيان محمد بن عمر الوطاسي بخط مغربي يوم الإثنين 17 رمضان عام (861 هـ) ([17]).

-مناهج العلماء الأخيار في تفسير أحاديث كتاب الأنوار: لأبي عبد الله محمد بن عبد الملك المنتوري (834 هـ) (الجزء الأول): نسخه سعد بن علي الأردين ضحى يوم الخميس 9 رمضان عام (881 هـ) خط مغربي صحيح([18]).

-فتح الباري شرح صحيح البخاري: لأحمد بن علي ابن حجر العسقلاني(852 هـ) (الجزء الخامس) نسخ في 3 رمضان عام (802 هـ) ([19]).

تحفة الأخيار في فضل الصلاة والسلام على النبي المختار: لأبي عبد الله محمد بن أبي الفضل قاسم الرصاع التونسي(894 هـ). نسخ في 26 رمضان عام (1146 هـ). وهو من الكتب المحبسة في الأصل على مسجد المزدغي بباب درب السعود بحومة الجزيرة من فاس([20]).

-مكمل إكمال الإكمال: (الجزء الأول): لأبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي(895 هـ). نسخه العلامة أحمد بن علي المنجور الفاسي يوم الإثنين 29 من شهر رمضان عام( 964 هـ) ([21]).

-مفاخر الإسلام في فضل الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام: لأبي عبد الله محمد بن أبي الفضل بن سعيد ابن صعد التلمساني (901 هـ). يوم الثلاثاء 8 رمضان عام (876 هـ)  ([22]).

-إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري: لشهاب الدين أبي العباس أحمد بن محمد بن أبي بكر القسطلاني(923 هـ). (الجزء الثاني) نسخ بخط مغربي يوم الإثنين أواخر رمضان عام (1124 هـ)، وحبسه الشريف مولاي مسعود بن سيدي محمد الطاهري بتاريخ أواخر رجب عام (1140 هـ) على خزانة مسجد سيدي عبد الرحمن البياض([23]).

-الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل: لعبد الرحمن بن محمد بن مجير الدين العليمي(927 هـ). كتب يوم الإثنين 17 رمضان عام (901 هـ) لابأس بها رغم تلاشي أطرافه ووجود تنقيع بها، تحبيس القائد أبي علي على طلبة العلم بخزانة جامع القرويين في 7 رمضان عام(1118 هـ) ([24]).

-فتح الباقي بشرح ألفية العراقي: لزكرياء بن محمد بن أحمد زكريا الأنصاري(966 هـ). نسخ في رمضان عام (1030هـ)، وعليه تحبيس السلطان مولاي سليمان على الخزانة التي أنشأها بمسجد الرصيف عام (1214 هـ) ([25]).

-الدرر الفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة التاريخ: لزين الدين عبد القادر الجزيري(979 هـ) (النصف الأول): نسخ يوم الأحد 14 رمضان عام 979 هـ)، وحبسه على خزانة القرويين أحمد المنصور الذهبي([26]).

-الدرر الفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة التاريخ: لزين الدين عبد القادر الجزيري (979 هـ) (النصف الثاني): نسخ يوم الأحد 14 رمضان عام 979 هـ)، وحبسه على خزانة القرويين أحمد المنصور الذهبي، وكان في الأصل مجلدا واحدا هو والقسم الذي قبله وقد قسم إلى نصفين أثناء الترميم ([27]).

-نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب: لأبي العباس أحمد بن محمد بن أحمد بن يحيى المقري التلمساني (1041هـ) (الجزء الثاني): تاريخ نسخه يوم الأحد 27 رمضان سنة 1038 هـ وتم إكماله وجمعه آخر ذي الحجة عام (1039 هـ)، عليه تحبيس السلطان مولاي عبد الله في 20 رجب عام (1156 هـ) ([28]).

-فتح المتعال في مدح النعال: لأبي العباس أحمد بن محمد المقري(1041هـ): بخط مؤلفها عام، يوم الثلاثاء منتصف رمضان عام (1033 هـ)، تحبيس المولى عبد الله بن اسماعيل العلوي عام (1156 هـ)، بأوله زخرفة جميلة كما يوجد بوسطه رسم خفي الرسول ([29]) .

-كفاية المحتاج من خبر صاحب التاج واللواء والمعراج : لأبي عيسى محمد المهدي بن أحمد بن علي بن أبي المحاسن الفاسي (1109 هـ). نسخ في رمضان عام (1123 هـ)، عليه تحبيس السلطان مولاي عبد الله عام (1156هـ)([30]).

-فهرس ابن عجيبة: لأبي العباس أحمد بن محمد المهدي بن الحسين ابن عجيبة الحسني (1224 هـ). نسخه النكادي عبد القادر في 7 رمضان عام (1389هـ). تحبيس مؤرخ المملكة د. عبد الوهاب بن منصور على خزانة القرويين([31]).

وفي الختام أحمد الله سبحانه وتعالى على عظيم إحسانه، وجميل توفيقه، فهو أهل لكل ثناء وشكر، على ما أنعم علي في إتمام هذا المقال حول: عِنَايَة المغَارِبَة بِنسَاخَة كُتُب الحديث، والسيرة، والتاريخ، والتراجم فِي رَمَضَان من خلال جرد ببليوغرافي لخزانة القرويين بفاس، سائلا المولى تعالى أن ينفعنا بما علمنا، وأن يتقبل منا أعمالنا، وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

*******************

 

هوامش المقال:

*******

([1])  ـ  تاريخ الوراقة المغربية (ص: 11).

([2])  ـ   المقدمة (ص: 368)، وتاريخ الوراقة المغربية (ص: 11).

([3])  ـ   تاريخ الوراقة المغربية (ص: 11).

([4])  ـ   تاريخ الوراقة المغربية (ص: 11).

([5])  ـ   تاريخ الوراقة المغربية (ص: 11).

([6])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /079).

([7])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /734).

([8])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /086).

([9])  ـ  رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /147).

([10])  ـ رقم الميكروفيلم: 1461 الرقم التسلسلي: (99 /475).

([11])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 410).

([12])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /155).

([13])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 488).

([14])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 749).

([15])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /718).

([16])  ـ رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 492).

([17])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /110).

([18])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /177).

([19])  ـ  رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /142).

([20])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99/ 644).

([21])  ـ   رقم الميكروفيلم 1461 رقم التسلسلي: (99 /155).

([22])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /520).

([23])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي:(99 /100).

([24])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /332).

([25])  ـ  رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 492).

([26])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /331).

([27])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 الرقم التسلسلي: (99 /331).

([28])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /18).

([29])  ـ  رقم الميكروفيلم: 1461 الرقم التسلسلي: (99 /060).

([30])  ـ ضمن مجموع رقم: 1461 رقم التسلسلي: (99 /509).  

([31])  ـ   رقم الميكروفيلم: 1461 رقم التسلسلي: (99 / 756).

************

جريدة المصادر والمراجع:

تاريخ الوراقة المغربية صناعة المخطوط المغربي من العصر الوسيط إلى الفترة المعاصرة: محمد المنوني، منشورات جامعة محمد الخامس بالرباط،  ط1، 1412هـ/1991م.

فهرس مخطوطات خزانة القرويين: لمحمد العابد الفاسي، الدار البيضاء، ط1، 1980م.

المقدمة: لأبي زيد ولي الدين عبد الرحمن بن محمد، ابن خلدون ، الحضرمي الإشبيلي التونسي، ت: علي عبد الواحد وافي، نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع ط4، 2006م.

*راجعت المقال: الباحثة خديجة أبوري



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التعريف بكتاب: شواهد الغفران على جالي الأحزان" في فضائل رمضان للبرزنجي1317هـ

التعريف بكتاب: شواهد الغفران على جالي الأحزان" في فضائل رمضان للبرزنجي1317هـ

فرض الله شهر رمضان الكريم على عباده المؤمنين، وجعله فرصة غالية لتكثير الحسنات، والتقرب إلى رب السماوات بجميع أنواع النوافل والفضائل والطاعات، وألف العلماء في فضله تصانيف ومؤلفات، منها كتاب " شواهد الغفران على جالي الأحزان...

المصنفات في قيام رمضان: جرد بيبليوغرافي لعشرة كتب

المصنفات في قيام رمضان: جرد بيبليوغرافي لعشرة كتب

فقد اعتنى العلماء بالتصنيف في قيام رمضان، وجمع وإيراد ما ذكر حوله من الآيات والأحاديث النبوية  الموضحة والمؤكدة لفضل قيامه، وفيما يلي أذكر  عشرة نماذج مما وقفت عليه من هذه المؤلفات من غير استقصاء، وهي على قسمين: إما تآليف مستقلة، أو ضمن كتب أخرى في موضوع آخر... 

التعريف بكتاب إتحاف أهل الإسلام بأحكام الصيام للإمام شهاب الدين أحمد بن حجر الهيتمي المكي(ت974هـ

التعريف بكتاب إتحاف أهل الإسلام بأحكام الصيام للإمام شهاب الدين أحمد بن حجر الهيتمي المكي(ت974هـ

فقد جعل الله الصوم حصنا حصينا لأوليائه، وتولى جزاءه، وأضافه إليه دون غيره، إعلاما للكافة بباهر فضله، وعظيم جزائه، وخصه من الفضائل والحكم والأحكام بما تقصر العقول عن الإحاطة بعلي كماله وعليائه، وألف فيه السادة العلماء مؤلفات عديدة، منها كتاب " إتحاف أهل الإسلام بأحكام الصيام"...