مقالات

المُصَنَّفَات فِي فَضَائِل المَسْجِد الحَرَام: جرد بيبلوغرافي
المُصَنَّفَات فِي فَضَائِل المَسْجِد الحَرَام: جرد بيبلوغرافي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

بقلم الباحث: د. محمد بن علي اليولو الجزولي

تمهيد:

      الحمد لله الذي جعل بيتَه الحرامَ مثابةً للناس وأمنًا، وشرعَ فيه لعباده أفضلَ الشرائِعَ فضلاً منه ومنًّا، فحرَّم الحُرُمات أنفسًا وأشهرًا وبقاعًا، وتابعَ مواسمَ الخيرات عليهم تِباعًا، وبعث فيهم نبيا أوضح لهم المناسك، ودلَّهم على طُرق الخير وأبانَ لهم المسالِك، له حُجَّةٌ لا يزيغُ عنها إلا هالِك.

      وبعد؛ فقد اعتنى العلماء بالتأليف في فضائل المساجد الثلاثة: المسجد الحرام، والمسجد النبوي، والمسجد الأقصى، وذكروا ما ورد فيها من من الآيات القرآنية المنيفة، والأحاديث النبوية الشريفة، وما جاء فيها من فضل لمن صلى فيها، أوسكناها، أو مات في حماها.

     ولأهمية الموضوع أفردته بهذا المقال للحديث عن «المصنفات الموضوعة في فضائل  المسجد الحرام بمكة المكرمة»، حيث سأتناول فيه بالذكر ما وقفت عليه من مؤلفات في فضله، ورتبتها حسب نظام الحوليات، ذاكرا اسم الكتاب، ومؤلفه، وسن وفاته، وأماكن وجوده إن كان مخطوطا، أو بيانات الطبع والنشر إن نشر، وبالنسبة للكتب التي لم أتمكن من معرفة هل هي مطبوعة أو مخطوطة، سأكتفي فيها بذكر من نسبها للمؤلف.

     وهذا آوان الشروع في المقصود فأقول وبالله التوفيق:

 المُصَنَّفَات فِي فَضَائِل المَسْجِد الحَرَام:

1 ـ فضائل البيت الحرام، ودخوله، والطواف به، والصلاة فيه: لإبي محمد إسحاق بن أحمد بن إسحاق بن نافع الخزاعي المكي (308هـ)[1].

2 ـ الإلمام في فضائل بيت الله الحرام: لأبي الفرج زين الدين عبد الرحمن بن شهاب الدين أحمد بن رجب  الحنبلي الحافظ (795هـ)[2].

3 ـ طراز العالمين، في فضائل الحرمين الشريفين: لجمال الدين عبد الهادي بن إبراهيم بن علي الصغاني اليمني (822 هـ) [3].  

4 ـ إثارة الترغيب والتشويق إلى تاريخ المساجد الثلاثة والبيت العتيق: لشمس الدين محمد بن إسحاق الخوارزمي المكي الحنفي (827هـ) [4].  ذكر فيه فضائل مكة، والكعبة، وبيت المقدس، ومسجد الخليل، والأدعية والمناسك، استمدها من تاريخ الأزرقي وكتب المناسك.

5 ـ مختصر إثارة الترغيب والتشويق إلى المساجد الثلاثة والبيت العتيق:  لمحمد بن أحمد بن محمد الزملكاني الشافعي (832هـ) [5]. يحتوي على ذكر فضائل مكة والمدينة، وبيت المقدس، والخليل.  

6 ـ بهجة الدماثة، بما ورد في فضل المساجد الثلاثة: لأبي الفضل تقي الدين محمد بن محمد بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن فهد المكي (871هـ) [6].

7 ـ هداية الثقلين، في فضل الحرمين: لأبي علي شمس الدين محمد بن علي بن عبد الرحمن الكناني الدمشقي نزيل الحرمين المعروف بان عراق الصوفي (933هـ)[7].

8 ـ التحفة اللطيفة في أنباء المسجد الحرام والكعبة الشريفة - شرفها الله تعالى:  لمحب الدين  جار الله بن عبد العزيز بن عمر المعروف بابن فهد المكي المتوفى عام (954هـ) [8].  

9 ـ الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها، وبناء البيت الشريف: لجمال الدين محمد جار الله بن محمد بن نور الدين بن أبي بكر بن علي بن ظهيرة المكي (986هـ) [9].

10 ـ الإعلام بفضائل البيت الحرام: الملا علي بن محمد القاري الهروي (1014هـ) [10].

11 ـ اللطائف المنيفة في فضل الحرمين، وما حولهما من الأماكن الشريفة: لعبد البر بن عبد القادر الفيومي المصري (1071 هـ) [11].

12 ـ مرآة الصفا في فضائل الحرمين والقدس وبلد الخليل. لعبدالرحمن أشرف بن شرف الدين على المرزيفونى الرومي الحنفي (1151 هـ) [12].

13 ـ  فضائل الحرمين الشريفين: لمحمد بن عبد السلام بناني النفزي الفاسي شيخ الجماعة بفاس (1163 هـ) [13]. وهو رحلته الصغرى المشتملة على مقدمة، وتسعة عشر فصلا، وخاتمة، ويختص الفصل الثامن عشر منها بذكر الأعلام الذين لقيهم المؤلف في البقاع المقدسة.

14 ـ إخبار الكرام بأخبار المسجد الحرام: لأحمد بن محمد المكي الحلبي الأسدي (1256هـ)[14].  

15 ـ كنز المطالب، في فضل البيت الحرام والشاذروان، وما في زيارة القبر الشريف من المآرب: للحسن بن العدوي الحمزاوي المري المالكي (1303هـ) [15].

16 ـ فضائل مكة وحرمة البيت الحرام: للأديب والمؤرخ عاتق بن غيث البلادي (1431هـ)[16].

17 ـ فضائل بيت المقدس، والبيت المعمور، والمسجد الأقصى، والبيت الحرام، وفضائل قبر إبراهيم: لمجهول[17].  

الخاتمة:

      وفي الختام أحمد الله  تعالى الذي وفقني في هذا المقال للحديث عن «المصنفات في فضائل المسجد الحرام»، وإبراز جهود العلماء في ذلك؛ ولم أرم في ذلك استقصاء كل المؤلفات، وإنما قصدت الإشارة اللطيفة عسى أن تكون مفتاحا لمن يهمه التوسع في الموضوع.

      فأسأل المولى سبحانه وتعالى أن يتقبل مني هذا الجهد المتواضع، وأن ينفع به، راجيا منه كذلك أن يذخر لي أجره يوم لقائه.

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

 ***************

جريدة المصادر والمراجع:

1- الأعلام قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين: لخير الدين الزركلي، دار العلم للملايين، بيروت،  ط15، 2002م.

2- إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون:  لإسماعيل باشا البغدادي، دار إحياء التراث، بيروت، بدون تاريخ.

3- الضوء اللامع لأهل القرن التاسع: لشمس الدين محمد بن عبد الرحمن السخاوي، دار الجيل، بيروت، بدون تاريخ. 

4- الفهرست: لابن خير الإشبيلي، ت: إبراهيم الأبياري، دار الكتاب المصري، القاهرة، ودار الكتاب اللبناني، بيروت ، ط1 ،1410هـ / 1989م.

5- كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون: لمصطفى بن عبد الله الشهير بحاجي خليفة وبكاتب جلبي، ت: محمد شرف الدين يالتاقيا، والمعلم رفعت بيلكه الكليسي. دار إحياء التراث العربي ـ بيروت ـ بدون تاريخ.

6- مصادر السيرة النبوية وتقويمها د. فاروق حمادة، دار الثقافة، الدار البيضاء، ط1، 1400هـ/1980م.

7- معجم ما ألف عن رسول صلى الله عليه وسلم: لصلاح الدين المنجد، دار الكتاب الجديد، بيروت، ط1، 1402 هـ/1982م.

8- مقال بعنوان: (عناية الأدب الجغرافي بالمدينة الإسلامية): لمحمد بنعبد الله، منشور بمجلة دعوة الحق، العدد: 278، السنة: 31.

9- هدية العارفين، أسماء المؤلفين وآثار المصنفين: لإسماعيل باشا البغدادي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، د.تا.

*************

 

هوامش المقال:

[1]  -  فهرست ابن خير الإشبيلي (1 /245)،  ومصادر السيرة النبوية وتقويمها فاروق حمادة (ص:127).

[2]  -  هدية العارفين(2 /527).

[3]  -   إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون (4 /82).

[4]  -   الضوء اللامع (7 /133). وهو مطبوع بدار الكتب العلمية، بعناية: سيد كسروي حسن.

[5]  -   منه نسخة مخطوطة في المتحف البريطاني رقم: 4584or  تاريخ (577) في 42 ورقة، 17 س، نسخت في 16 رجب عام (831هـ) في زبيد باليمن. ونسخة في مكتبة فاتح في السليمانية رقم : (4447/1 ) ، تاريخه سنة ( 832هـ ) . وطبع الكتاب بدار الكتب العلمية عام 2000م.

[6]  -  هدية العارفين (2 /205).

[7]  -  هدية العارفين (1 /232)، والأعلام للزركلي (6 /290).

[8]  -  كشف الظنون (1 /373).

[9]  - طبع بعناية المستشرق وستنفلد عام 1274هـ، وأعيد طبعه في مصر عام 1938م بمطبعة عيسى البابي الحلبي، وطبع في المكتبة الشعبية ببيروت عام 1973م، وطبع بدار الباز، مكة ط4، 1393هـ/1973م.

[10]  -  منه نسخة مكتبة كلية الدراسات الشرقية سان بطرسبورج روسيا رقم الحفظ: 267، ونسخة مصورة بمكتبة مركز جمعه الماجد دبي رقم المادة: 258206 ، ونسخة بمكتبة الدولة (الملكية) برلين، رقم الحفظ: 4063.

[11]  - إيضاح المكنون (2 /405).

([12])  ذكره إسماعيل باشا في إيضاح المكنون (2 /459).

[13]  -  ذكره الأستاذ محمد بنعبد الله في مقال بعنوان:" عناية الأدب الجغرافي بالمدينة الإسلامية " منشور بمجلة دعوة الحق، العدد: 278، السنة: 31(ص: 210).

[14]  -  منه نسخة بمكتبة الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية رقم: 7680/التاريخ.

[15]  -  إيضاح المكنون (2 /387). منه نسخة  بالمكتبة الخديوية، القاهرة، رقم الحفظ:3 /177، ونسخة بالمكتبة الأزهرية، القاهرة، رقم الحفظ:  [77] 23316.

[16]  -  طبع بمكة المكرمة عام: 1410هـ، في 254 صفحة.

[17]  -  منه نسخة في مكتبة الدولة برلين رقم: 6094.

*راجعت المقال الباحثة: خديجة أبوري



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التعريف بمناسك الحج للعلامة الفقيه التاودي ابن سودة -ت1209هـ

التعريف بمناسك الحج للعلامة الفقيه التاودي ابن سودة -ت1209هـ

يعدّ كتاب المناسك للتاودي ابن سودة، من أفضل الكتب التي اهتمت بمناسك الحج وأفعاله وأجداها نفعا، وأدقّها منهجا، فهو حافل بالفوائد، والفرائد، والحكم، والمقاصد التي لا توجد في غيره...

زمزم وما ورد فيه

زمزم وما ورد فيه

عقد الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه بابا سماه: باب ما جاء في زمزم من كتاب الحج، وقد أورد فيه حديثان: الحديث الأول: قال أنس بن مالك: كان أبو ذر رضي الله عنه، يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (فرج سقفي وأنا بمكة، فنزل جبريل عليه السلام، ففرج صدري ثم غسله بماء زمزم، ثم جاء بطست من ذهب، ممتلئ حكمة وإيمانا، فأفرغها في صدري ثم أطبقه، ثم أخذ بيدي فعرج إلى السماء الدنيا، قال جبريل لخازن السماء الدنيا: افتح قال: من هذا؟ قال: جبريل)...

المصنفات في فضائل المسجد النبوي «جرد بيبلوغرافي

المصنفات في فضائل المسجد النبوي «جرد بيبلوغرافي

اهتم العلماء بالتأليف في فضائل الأمكنة والبقاع، وجمع وإيراد ما ذُكر حولها من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية التي تبين ذلك،  ومن الأمكنة التي خُصَّت فضائلها بالتأليف: فضائل المسجد النبوي، فمنهم من ألف في فضائل المدينة عامة وجعل فضائل المسجد النبوي بابا من أبوابه، ومنهم من ألف في فضائل الحرمين أو فضائل المساجد الثلاثة، وقل حسب علمي من أفرد المسجد النبوي بالتصنيف....